موسوعة المعرفـة

أغسطس 11, 2009
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
– كيف , لماذا و أين , كلمات كانت السبب في تقدم الإنسان ومعرفته للعلوم والفنون المختلفة وإكتشافاته وإختراعاته , فكانت المعرفة هي الناتج عن هذة التساؤلات , فالأهتمام بالمعرفة والعلم شئ أساسي لتطور حياة الإنسان وهي مقياس قوة وتقدم الشعوب  .
– الموسوعات العامة : فكرة عظيمة ولها أثر كبير جداً في نشر العلم وسهولة الحصول عليه , فتتجمع المقالات المختلفة في كل الفروع في مكان واحد لتستطيع الوصول إلى المعلومة التي تريد بسهولة وكنبذة تاريخية عن الموسوعات فأذكر أن اول موسوعة عامة في التاريخ كانت تسمي بـ ” السماء و ما فيها والأرض وما عليها والإنسان والحيوان” وكانت  لـ ” محمد بن إبراهيم الأنصاري ” الملقب بـ” الوطواط ” وهو احد رحالة وجغرافيين القرن الثامن الهجري .
– واذا نظرنا إلى الموسوعات العامة الأكثر شهرة الآن فنجد أن الموسوعة البريطانية في نسختها المطبوعة هي الأكثر شهرة عالمياً حيث تحتوي علي ما يقارب من 65,000 مقالة حسب الإحصائيات لعام 2007 , واما المحتوي الألكتروني ونصيبه فتتربع علي عرشه الويكيبيديا في نسختها الإنجليزية تليها النسخة الالمانية, وبالنسبة للموسوعات العربية المطبوعة فهنـاك مشروع الموسوعة العربية العالمية التي تحتوي علي ما يقرب من 150,000 مقـالة , اما بالنسبة للموسوعات الألكترونية , فنحن – من نتكلم العربية – نواجه مشكلة في توفر المقالات بالعربية علي شبكة الإنترنت مقارنة باللغات الأخري , ولعل أشهر مثال علي ذلك هي النسخة العربية من موسوعة الويكيبيديا التي تعاني من فقر في مقالاتها مقارنه بلغات أخري كثيرة , وذلك علي الرغم من أن عدد متحدثي العربية الذين يصل عددهم إلي حوالي 422 مليون نسمة حسب إحصائيات موسوعة إنكارتا لعام 2007 مقارنة بـ اللغة العبرية علي سبيل المثال التي يصل عدد متحدثيها حول العالم حوالي 5 مليون نسمة ونجد موسوعتها متفوقة في عدد مقالتها علي الموسوعة العربية – بالنسبة للمقالات الكاملة  والمجهود المبذول في تطويرها والإضافة اليها – .
– ونذكر أن ويكيبيديا تم توجيه اليها الكثير من الإنتقادات منها حرية تعديل اغلبية المقالات من قبل اي شخص يستطيع الوصول للمقالة مما عرض مقالاتها للتخريب للعديد من المرات من قبل أشخاص متعصبين , وايضاً احتوائها حتي الآن علي بعض الرسوم لسيدنا مُحمد صلي الله عليه وسلم , وهذا الموضوع قد اثار حوله جدل لفترة ومطالبة المسلمين بحذف الصور من الموسوعة ولكن بعضها ما زال باقي حتي الآن , ايضاً احتوائها علي بعض الصور الإباحية في العديد من الموضوعات . و هذة النقاط تدل على ان المصداقية في الويكيبيديا ضعيفة ولا يمكن الأعتماد علي المعلومات الموجودة بها بنسبة 100% .
– من الكلام السابق كان لابد لنا من مشروع لموسوعة تعمل علي تنمية المحتوى العربي على الإنترنت وتكون المصداقية قوية في المعلومات المحتويه عليها , فظهر لنا في 2007 مشـروع لموسوعة عربية حرة ومفتوحة للعمل علي زيادة المحتوي العربي علي الشبكة هي ” المعــــــرفة ” . أخذت المعرفة منذ الوقت الذي تم فيه إنشائها إلى النمو نتيجة للعمل المستمر المتصل , حتي أصبحت الآن هي الموسوعة العربية الأولى علي الإنترنت . صاحب فكرة الموسوعة ومؤسسها ومديرها هو دكتور ” نائل صلاح الدين الشافعي ” .
– ولمعرفة تاريخ الموسوعة ونشأتها تفصيلاً قم بمراجعة صفحة ”  موسوعة المعــــــرفة ” , لتعرف من خلالها ان دكتور ” نائل ” كان أحد المشاركين في بناء أول موسوعة حرة علي شبكة الإنترنت ثم جاء ” جيمي ويلز ” مؤسس الويكيبيديا بعد ذلك ليختطفها ويحولها إلى ويكيبيديا . وكانت مساهمات دكتور ” نائل ” في الويكيبيديا كبيرة في نسختها الإنجليزية واليابانية حتي 2007 وقد تم محو اسمه من مئات المقالات . وتستطيع مشاهدة اللقاء الصحفي الذي قامت به جريدة ” السفير ” مع الدكتور من هنــا .
– يحتوي مشـروع ” المعرفـة ” بجانب الموسوعة علي العديد من المشاريع الأخرى المميزة – راجع صفحة موسوعة المعرفة لمعرفة كافة المشاريع – منها علي سبيل المثال مشروع ” المخطوطات ” العملاق الذي يحتوي علي مخطوطات أثرية يرجع تاريخها إلى ما قبل الميلاد مروراً بعهد علماء المسلمين أمثال ” ابن سينا ” حتي العصر الحديث , وهذا الكم الهائل من المخطوطات تم الحصول علي عدد 30,000 مخطوطة منه من حكومة الهند من المخطوطات العربية الموجودة هناك , وبأستخدام التقنيات الحديثه تم تحويل هذة المخطوطات إلى كتب إلكترونية وحصلت المعرفة علي نسخة منها حيث تستطيع تحميل ما تشاء منها بدون حقوق ملكية , وتستطيع معرفة عدد المخطوطات التي تم جلبها او التي ستُجلب بأذن الله من مراجعة صفحة المخطوطات , وتستطيع المساعدة في ترجمة أسماء المخطوطات من الاتينية إلى العربية اذا اردت المشاركة .
– ما يميز ” المعـــرفة ” هي المصداقيه في المعلومات الموجودة بها , فهي تقوم بجلب المعلومات من مجموعة من المؤسسات والمصادر العلمية المسموح بالنقل والأقتباس منها بجانب وجود مجموعة من القوانين لحقوق النشر والتأليف عند كتابة او تعديل اي مقالة, ويقوم بالأشراف على الموسوعة مجلس أمناء مؤسسة المعرفة , وهم كوكبة من الأسماء اللامعة عربياً وعالمياً .
– وبهذا المجهود الضخم الذي بُذل وما زال يُبذل من القائميين على هذا المجتمع , يتوجب على كل من لديه حب المشاركة ان يساعد في زيادة المحتوي عن طريق تحرير المقالات وإنشائها والعمل علي تنميتها دائماً لتصبح في يوم من الأيام بحجم الويكيبيديا الإنجليزية واكبر , ولكنها ستختلف عنها في المصداقية القوية التي  تتمتع بها ” المعرفة ” . ولتستطيع ان تقوم بالمشاركة قم بالتسجيل اولاُ في الموسوعة بخطوات بسيطة تستطيع بعدها بنفس البساطة إنشاء صفحات جديدة وتحرير مقالات سابقة وتطوير مواضيع مقترحة والتمتع بمزايا التسجيل .
– هدفي من كتابة هذا المقال هو القيام بتعريف مستخدمي اللغة العربية – لمن لا يعرف – بالموسوعة وطلب المشاركة في تطويرها بدلاً من النسخة العربية للويكي. أقتطع من وقتك جزء بسيط للأضافة او التعديل في المجال الذي تستطيع ان تَكتُب فيه , فالأهتمام باللغة هو أحد دعائم قيام اي أمة فشارك في هذا القيام مرة أخرى . واطلب من كل من يقرء هذة التدوينة ان يضع رابط بسيط للموسوعة في مدونته او بأمكانه نقل المقالة كاملة من هنا إن اراد ذلك و العمل على نشر الفكرة , وتذكر أنك بأذن الله ستُثاب على هذ العمل التطوعي .
Advertisements

2 تعليقان to “موسوعة المعرفـة”


  1. […] عليه وسلم * صور رائعة لسديم أوميجا .. مصنع نجوم مجرتنا * موسوعة المعرفة * ماذا قال الغربيون عن الصيام * ألماني يعتنق الإسلام في […]

  2. moustafa Says:

    بسم الله ماشاء الله


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: